اللهم احفظ ولاة امرنا
ملتقى قبيلة حبيشي على تويتر

منتدى القران الكريم منتدي بختص بتفسير القرآن الكريم ومعانيه وتلاوة آياته

إضافة رد
قديم 09-11-23, 09:00 AM
  #21
ابو حازم

مراقب سابق

تاريخ التسجيل: Aug-2009
المشاركات: 9,951
معدل تقييم المستوى: 67
ابو حازم
افتراضي رد: مجموعة فتاوي

السؤال:
هل ورد في الشرع المطهر ما يمنع من رقية المريض بالقرآن الكريم‏؟‏ وهل يجوز للراقي أن يأخذ أجرًا على عمله أو هدية‏؟‏

المفتي: صالح بن فوزان الفوزان الإجابة:
رقية المريض بالقرآن الكريم إذا كانت على الطريقة الواردة بأن يقرأ وينفث على المريض أو على موضع الألم أو في ماء يشربه المريض فهذا العمل جائز ومشروع؛ لأن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ رقى ورُقي وأمر بالرقية وأجازها.‏
قال السيوطي‏:‏ وقد أجمع العلماء على جواز الرقى عند اجتماع ثلاثة شروط‏:‏ أن تكون بكلام الله أو بأسمائه وصفاته‏.‏ وباللسان العربي وما يعرف معناه‏.‏
وأن يعتقد أن الرقية لا تؤثر بذاتها بل بتقدير الله تعالى.‏
وقال شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب‏:‏ والرقى هي التي تسمى بالعزائم وخص منها الدليل ما خلا من الشرك، فقد رخص فيها رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ من العين والحمة - يعني‏:‏ سم العقرب إذا لسعت الإنسان، وكذا لدغ الحية‏.‏ فإن الرقية من ذلك تنفع بإذن الله‏.‏ ولا بأس أن يأخذ الراقي أجرة أو هدية على عمله؛ لأن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أقر الصحابة الذين أخذوا الأجرة على رقية اللديغ وقال‏:‏ "إن أحق ما أخذتم عليه أجرًا كتاب الله‏" ‏ [‏رواه البخاري في ‏"‏صحيحه‏"‏ ‏‏، من حديث ابن عباس رضي الله عنهما‏]‏‏
ابو حازم غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 09-11-23, 09:01 AM
  #22
ابو حازم

مراقب سابق

تاريخ التسجيل: Aug-2009
المشاركات: 9,951
معدل تقييم المستوى: 67
ابو حازم
افتراضي رد: مجموعة فتاوي

السؤال:
عن الشفاء بالقرآن ، فهل هو شفاء لمرض القلوب كالشرك ، والنفاق، وغيرها ، أم هو شفاء لأمراض عضوية كالصداع ، وألم المفاصل ؟ بل إني سمعت أن من يقرأ القرآن الكريم لا يصاب بسرطان.

المفتي: عبد الرحمن بن ناصر البراك الإجابة:
قال تعالى { وننـزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خساراً } [الإسراء: 82] وقال سبحانه وتعالى { يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين} [يونس: 57] فأخبر الله سبحانه وتعالى أن القرآن شفاء ورحمة للمؤمنين ، ولا ريب أن المقصود الأول هو شفاء ما في الصدور من أمراض الجهل والشرك والكفر والنفاق والأخلاق الرديئة كالحسد والغش ،
ولكنه مع ذلك شفاء للأمراض العضوية كالصداع وسائر الأوجاع التي تعرض للبدن كما دلت على ذلك سنة الرسول صلى الله عليه وسلم ، إذ قيد الرسول صلى الله عليه وسلم لا رقية إلا من عين أو حُمَة رواه البخاري (5705) ومسلم (220) وقوله للذي رقى اللدغ بسورة الفاتحة : وما أدراك أنها رقية رواه البخاري (2276) ومسلم (2201) وقال صلى الله عليه وسلم لا بأس بالرقى ما لم تكن شركاً رواه مسلم (2200) وأبو داود (3886) واللفظ له.
والرقى تكون بالقرآن وبالأدعية المشروعة ، وأما القول بأن من يقرأ القرآن لا يصيبه السرطان فهذا لا نجزم بنفيه ولا إثباته ، لكن يرجى أن تكون الرقية بالقرآن سبباً للشفاء من السرطان فلا نقول إن ذلك حتمي ، بل السرطان مرض من الأمراض التي تعرض للإنسان من صالح وطالح فالعوارض الطبيعية تعرض لسائر الناس من المؤمنين والكفار ، ولكنها تكون للمسلم كفارة لذنوبه و سبباً في تعريضه للأجر بقدره ، فأمر المؤمن كله له خير إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له ، وليس ذلك إلا للمؤمن ، كما أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم (2999).
ابو حازم غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 09-11-23, 09:01 AM
  #23
ابو حازم

مراقب سابق

تاريخ التسجيل: Aug-2009
المشاركات: 9,951
معدل تقييم المستوى: 67
ابو حازم
افتراضي رد: مجموعة فتاوي

السؤال:
ما رأيكم بفتح عيادات متخصصة للقراءة‏؟‏

المفتي: صالح بن فوزان الفوزان الإجابة:
هذا لا يجوز أن يفعل؛ لأنه يفتح باب فتنة، ويفتح باب احتيال للمحتالين، وما كان هذا من عمل السلف أنهم يفتحون دورًا أو يفتحون محلات للقراءة‏.‏ والتوسع في هذا يحدث شرًّا، ويدخل فيه فساد، ويدخل فيه من لا يحسن، لأن الناس يجرون وراء الطمع، ويريدون أن يجلبوا الناس إليهم ولو بعمل أشياء محرمة، ولا يقال‏:‏ هذا رجل صالح؛ لأن الإنسان يفتن والعياذ بالله، ولو كان صالحًا ففتح هذا الباب لا يجوز‏.
ابو حازم غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 09-11-23, 09:02 AM
  #24
ابو حازم

مراقب سابق

تاريخ التسجيل: Aug-2009
المشاركات: 9,951
معدل تقييم المستوى: 67
ابو حازم
افتراضي رد: مجموعة فتاوي

السؤال:
امرأة أطلقت على نفسها اسماً في أحد المنتديات العامة، هذا الاسم أثار في نفسي نوعاً من الشك من ناحية جوازه من عدمه، والاسم هو (أسيرة القرآن)، فما الحكم في ذلك؟

المفتي: عبد الرحمن بن ناصر البراك الإجابة:
لا ينبغي أن تتسمى بهذا الاسم؛ لأنه لفظ محتمل لما يُحمد وما يُذم، فأسيرة القرآن تعني أن القرآن أسرها، وما معنى أن القرآن أسرها، هل ذلك على وجه التبرم بما في القرآن من أوامر ونواهي تقيد الإنسان عن الانطلاق في شهواته أم أن ذلك مقول على وجه التمدّح بالعمل بالقرآن، فيكون ذلك من الإعجاب بالعمل والاغترار، وكل هذا وذاك مذموم، فالواجب ترك التكلف وترك الدعاوى الباطلة التي تحتمل الغلو والمبالغة، نسأل الله أن يهدينا سواء السبيل.
ابو حازم غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:53 PM