اللهم احفظ ولاة امرنا
ملتقى قبيلة حبيشي على تويتر

المنتدى الإسلامي العام منتدي بختص بالقضايا والأمور الإسلامية

إضافة رد
قديم 16-07-27, 04:54 PM
  #1
أبو مهند
:: عضو نشيط ::
تاريخ التسجيل: Sep-2010
المشاركات: 60
معدل تقييم المستوى: 10
أبو مهند
افتراضي حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا (تزكية النفس)

قال جل وعلا{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } الحشر :18 قال ابن كثير في تفسيره (وقوله: {ولتنظر نفس ما قدمت لغد} أي: حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وانظروا ماذا ادخرتم لأنفسكم من الأعمال الصالحة ليوم معادكم وعرضكم على ربكم..)
يقولُ ابنُ القيّم - رحمه الله - : " وهلاكُ القلب من إهمالِ النفسِ ومن موافقتها وإتباع هواها " .وقالَ في إغاثةِ اللهفان : " وتركُ المحاسبة والاسترسالُ وتسهيلُ الأمورِ وتمشيتُها ، فإنَّ هذا يؤولُ بهِ إلى الهلاكِ ، وهذه حالُ أهلِ الغرور ، يُغْمضُ عينيهِ عن العواقبِ ويُمَشّي الحال ، ويتكلُ على العفو ، فيهملُ محاسبة نفسهِ والنظرُ في العاقبة ، وإذا فعلَ ذلكَ سَهُلَ عليه مواقعةُ الذنوبِ وأنِسَ بها وعَسُرَ عليه فِطامُها ولو حَضَرَه رُشْدَه لعلِم أنّ الحميةَ أسهلُ من الفِطام وتركُ المألوف والمعتاد ".

كتبَ عمرُ بن الخطاب رضي الله عنه إلى بعضِ عمُّالِهِ :
(( حاسب نفسكَ في الرخاء قبلَ حسابِ الشدة ، فإن من حاسبَ نفسهُ في الرخاءِ قبلَ حساب الشدة ، عادَ أمرُه إلى الرضا والغبطة ، ومن ألهته حياته وشغلتْهُ أهواؤه عادَ أمرُه إلى الندامةٍ والخسارة )) .
قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم في تفسيرِ الإحسان: (( أنْ تعبدَ الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراهُ فإنه يراك )) . فمراقبة العبد نفسَه في الطاعة هو أن يكونُ مخلصاً فيه! ا ، ومراقبته في المعصيةِ تكونُ بالتوبةِ والندمِ والإقلاع ، ومراقبته في المباح تكونُ بمراعاةِ الأدب والشكرِ على النعيم ، وكلُّ ذلك لا يخلو من المراقبة .
وكذلك معاقبةُ النفسِ إذا رأى منها تقصيراً ، أو فعلَتْ شيئاً من المعاصي ، فلا ينبغي أن يهملَها بل ينبغي أن يعاقبها عقوبةً مباحة كما رويَ عن عمر رضي الله عنه : أنه خَرجَ إلى حائطٍ له ثم رَجعَ وقد صلى الناسُ العصرَ ، فقال : إنما خرجتُ إلى حائطي ورَجعتُ وقد صلى الناسُ العصرَ ، حائطي صدقةٌ على المساكين . وكان الأحنفُ بن قيسٍ يجيءُ إلى المصباحِ فيضعُ إصبَعهُ فيه ثم يقول : يا حُنيف ، ما حمَلَكَ على ما صنعتَ يومَ كذا ؟ ما حمَلَكَ على ما صنعتَ يومَ كذا ؟

ولمحاسبة النفس فوائدٌ جمّةٌ ، منها :
أولاً : الإطلاعُ على عيوبِ النفس ، ومن لم يطلع على عيبِ نفسِه لم يمكنهُ معالجتُه وإزالته .
ثانياً : التوبةُ والندمُ وتدارك ما فات في زمنِ الإمكان .
ثالثاً : معرفةُ حقُ اللهِ تعالى ، فإن أصلَ محاسبةُ النفس هو محاسبتُها على تفريطها في حقِ الله تعالى .
رابعاً : انكسارُ العبد وتذلُلَه بين يدي ربه تبارك وتعالى .
خامساً : معرفةُ كرَمِ الله سبحانه ومدى عفوهِ ورحمتهِ بعبادهِ في أنه لم يعجل لهم عقوبتَهم معَ ما هم عليه من المعاصي والمخالفات .
سادساً : الزهد ، ومقتُ النفس ، والتخلصُ من التكبرِ والعُجْب .
سابعاً : تجد أنَّ من يحاسبُ نفسَهُ يجتهدُ في الطاعةِ ويترُكُ المعصية حتى تَسهُلَ عليهِ المحاسبةُ فيما بعد .
ثامناً : ردُ الحقوقِ إلى أهلِها ، ومحاولةُ تصحيحِ ما فات .

ذكرَ ابنُ القيم أن محاسبةَ النفس تكون كالتالي :
أولاً : البدءُ بالفرائض ، فإذا رأى فيها نقصٌ تداركهُ .
ثانياً : النظرُ في المناهي ، فإذا عرَف أنه ارتكب منها شيئاً تداركه بالتوبةِ والاستغفارِ والحسناتِ الماحية .
ثالثاً : محاسبةُ النفس على الغفلةِ ، ويَتَدَاركُ ذلِك بالذكرِ والإقبالِ على ربِ السماوات ورب الأرض رب العرش العظيم .
رابعاً : محاسبةُ النفس على حركاتِ الجوارح ، وكلامِ اللسان ، ومشيِ الرجلين ، وبطشِ اليدين ، ونظرِ العينين ، وسماعِ الأذنين ، ماذا أردتُ بهذا ؟ ولمن فعلته ؟ وعلى أي وجه فعلته ؟
أخي الحبيب : اعلم أن أعدى عدوٍ لكَ نفسُكَ التي بين جنبيك ، وقد خُلِقتْ أمارةً بالسوءِ ميالةً إلى الشرورِ ، وقد أُمرتَ بتقويمها وتزيكتها وفطامها عن موارِدِها ، وأن تقودَها بسلاسلِ القهْرِ إلى عبادةِ ربِها ، فإن أنتَ أهملتها ضلّتْ وشَرِدتْ ، وإن لزمتَها بالتوبيخِ رَجونا أن تصيرَ مُطمئنة ، فلا تغفلنّ عن تذكيرِها .

هل حاسبت نفسك على هذه الاعمال
• هل جاهدت نفسك في دفع الوسواس أثناء صلاتك ؟ قال ابن عباس: ((ليس لك من صلاتك إلا ما عقلت منها))
• هل انت ممن يحافظون على الصلوات الخمس في المسجد وخصوصا الفجر ؟قال (صصص)((صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة))
• هل رددت وراء المؤذن أثناء الأذان ؟ قال (صصص)( من سأل الله لي الوسيلة حلت له شفاعتي يوم القيامة )
• هل تحافظ على اذكار ما بعد الصلاة ام انك تنشغل بما لا ينفع من الكلام؟
• هل حفظت اذكار الصباح والمساء وداومت عليها ام انك ما زلت تبحث عن مطوية او كتاب؟
• هل انت تتم وردك اليومي من القران ام انك ليس لك ورد اصلا ؟
• هل انت تصلي صلاتي الضحى والوتر ؟ وهل تصوم الاثنين والخميس او تصوم ثلاثة أيام من كل شهر؟ عن أبي هريرة قال أوصاني خليلي(صصص) بثلاث صيام ثلاثة أيام من كل شهرٍ وركعتي الضحى وأن أوتر قبل أن أنام
• هل حافظت على السنن الرواتب للصلوة الخمس؟ قال (صصص)(من ثابر على اثنتي عشرة ركعة في اليوم والليلة , دخل الجنة)
• هل انت ممن يقابل اقدار الله بالصبر والرضا والشكر ام انك تقابلها بالجزع و التسخط والاعتراض ؟ قال تعالى (وبشر الصابرين)
• هل فكرت في اخوانك واهل بيتك هل هم على الاستقامة ام على غير ذلك؟ وما هي أخطائهم وهل فكرت في حلول لدعوتهم ؟
• هل أديت حقوق اخيك المسلم؟ من الحب في الله ورد السلام وإجابة الدعوة وتشميته اذا عطس والنصيحة وإعادته إذا مرض وألا تأخذ منه شيء الا عن طيب نفس وتناديه باحب الاسماء اليه وتوسع له بالمجلس والبشاشة والابتسامة واحسان الظن وابرار قسمه ونصرته اذا كان مظلوما ومنعه من الظلم اذا كان ظالما وقضاء حاجته والشفاعة له وان لا تغتابه ولاتسخر منه ولا تحقره ولا تحسده ولاتفش سره ولاتلمزه-اي تعيبه- ولا تبهته وتقيل عثرته وتسامحه وتعفو عنه وألا تهجره فوق ثلاث والوفاء وألا تنسى احسانه واتباع جنازته والسماحة في البيع والشراء والقضاء معه وإعطاءه اجره قبل أن يجف عرقه وتوقير الكبير والرحمة بالصغير وإصلاح ذات البين وكف الاذى والابتعاد عن الشحناء والتحامل وتتبع السقطات والعورات والاحتكام الى شرع الله في العلاقات .
• هل انت متوسع في المباحات وهل تحتسب الاجر في ما تعمله من امور الدنيا؟ سئل (صصص) أيقضي الرجل شهوته وتكون له صدقة؟ , فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " نعم . وقال (ما أعطى الرجل امرأته فهو صدقة)
• هل انت تعلم بأحوال المسلمين ومأسيهم ؟ وهل دعوت الله لهم ان يهدهم وينصرهم ويفرج عن أسراهم ويكشف كل كربهم؟
• كم شخص استطعت ان تجعله يفعل الواجبات او يترك المحرمات او يلتزم في الصلوات مثلا؟ قال(صصص)من دعا إلى هدى , كان له من الأجر مثل أجور من تبعه)
• هل اذا رأيت منكراً انكرته ام ان جوارحك اعتادت على رؤية المنتهكين لحرمات الله ؟قال(صصص)إن الناس إذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه , أوشك أن يعمهم الله بعقاب منه)
• هل وطنت قلبك على الا يرضى بما دون مرتبة الانكار في القلب ؟ قال(صصص) فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان )
• هل تتبعت الوسائل والمقدمات التي توقعك بترك واجب او فعل محرم وعملت على علاجها أو تركها وان كانت مباحة؟
• هل حفظت بصرك من النظر الى الحرام ؟ قال (صصص) اكفلوا لي ستا اكفل لكم بالجنة : .. ومنها : وغضوا أبصاركم ).
• هل حفظت لسانك من الغيبة والنميمة والكلام الفارغ والجدال العقيم ؟ قال (صصص) من يضمن لي ما بين لحييه , وما بين رجليه , أضمن له الجنة)
• هل حفظت سمعك من مجالس وكلام اهل المعاصي والغارقين في الدنيا والمباحات؟ام انك قلبت المجلس الى ذكر الله اوتركت مجلسهم؟
• هل عودت لسانك على ذكر الله؟او على الصلاة على النبي محمد(صصص)؟قال (صصص)خير العمل , أن تفارق الدنيا ولسانك رطب من ذكر الله )
• هل تتعلم امور دينك من القران والسنة ؟ وهل تقابل العلم بالعمل ؟ قال (صصص)من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل)
• هل تغتر بعلمك وعملك ؟ام انك تشكر الله فهو من فضله وتوفيقه لك ؟
• هل اذا سئلت وانت لا تعلم قلت لا اعلم ؟ام انك ممن يتجرءون على شرع الله ويقولون بغير علم ويجيبون بعقولهم وأهوائهم؟
• هل تنبهت لقلبك ونيتك وجردت الاخلاص لله اذا ما نصحت اخا او امرت بمعروف او نهيت عن منكر او علمت احدا ....؟

قال أبو علي الدقداق: من أكثر من ذكر الموت أكرم بثلاث: أكرم بتعجيل التوبة، ونشاط في العبادة، وقناعة في القلب، ومن نسي الموت عوقب بثلاث: تسويف التوبة، وكسل في العبادة، وعدم قناعة القلب.
قال عمر بن عبد العزيز لجلسائه: أشترط عليكم شروطاً ثلاثة لمن أراد أن يجلس في مجلسي، شروط ليتنا اشترطناها في مجالسنا اليوم، قال: إذا جلستم في مجلسي فأنا أشترط عليكم شروطاً ثلاثة: أولها: لا تتكلموا في الدنيا.
ثانيها: لا تغتابوا أحداً في مجلسي.
ثالثها: لا تمزحوا عندي أبداً.
إذا قسا القلب فلابد من الإكثار من ذكر الله، وتذكر الآخرة وتذكر الموت،
أبو مهند غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 16-08-03, 06:21 PM
  #2
حسناء عبدالرحمن
موقوف
تاريخ التسجيل: Aug-2016
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 0
حسناء عبدالرحمن
وردة رد: حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا (تزكية النفس)

موضووووع راااااااائع
جزاك الله كل خييييييييييير
حسناء عبدالرحمن غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:19 PM